الأفلام الإباحية تهدد القدرة الجنسية للرجل !

العديد من الرجال وخاصة قبل الزواج يلجأون لمشاهدة الأفلام الإباحية , فعند العازب تكون بسبب الرغبة فى اكتشاف العلاقة بين الرجل والمرأة , والفضول , أما المتزوج , فهو يهرب من الواقع الى البطلات ذات القوام الرشيق , مما يترك أثر سلبى على علاقته بزوجته , وحياته وقدرته الجنسية , ومن هذه التأثيرات السلبية :

1- اضطرابات هرمونية, حيث تتسبب الصور والمشاهد التي تصل إلى دماغ الرجل فى إضطرابات كبيرة في إنتاج هرمون فاسوبريسين.

 

 

2- انخفاض الرغبة الجنسية والضعف الجنسى , وذلك لأن الرجل عند ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجته التي لا تشبه نجمات الأفلام الإباحية، يجد صعوبة كبيرة بالشعور بالإثارة وبالمتعة خلال العلاقة الحميمة وهذا يمكن أن يؤدي إلى ضعف في الانتصاب وفي قدراته الجنسية.

 

 

3- الأنانية لأنه يتعود على إشباع رغباته دون التفكير بالطرف الآخر. فلم يعد شيء يثيره إلا المشاهد والوضعيات التي شاهدها في الأفلام الإباحية وهذا الأمر يسبب تدهور كبير في علاقته الحميمة مع زوجته.

4- تجنب الزوجة وكثرة الخلافات , فالاعتياد على مشاهدة الأفلام الإباحية يجعل الرجل يتحول إلى شخص لا يعرف شيئاً عن التودد أو الاستلطاف للزوجة , وبالتالى أنه يتعامل مع كائن آخر لا يفهمه، ولا يعرف الطريقة المثلى للحصول على اهتمامه باستثناء ما اعتاد مشاهدته على المواقع الإباحية.

5- الشعور بالملل من العلاقات الجنسية الطبيعية التي لا تبدو مثيرة مثل تلك الأفلام، والأسوأ أنه بمرور الوقت يبحث الشخص عن شيء مغاير لمشاهدته، شيء أكثر تطرفاً أو عنفاً أو قذارة.

 

6-  تدهور الحالة الصحية والشعور بالإرهاق والتعب طوال الوقت، بالإضافة لمشكلة رئيسية أخرى هي سرعة القذف لدى الرجال الذين اعتادوا مشاهدة تلك الأفلام، والذين لن يستطيعوا التخلص من تلك المشكلة سوى من خلال التوقف عن مشاهدة الأفلام الإباحية نهائياً، والانتظام في علاقات طبيعية مع زوجاتهم.

 

 

7- العنف فى العلاقة الحميمة .




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *