خطوات العناية بسرة الطفل حديثى الولادة

السرة هى فتحة مستديرة في نهاية الحبل السري فى بطن الطفل , والتى يصل للجنين عن طريقها الغذاء اللازم للنمو  , وبمجرد الولادة يتم قص هذا الحبل تاركا حوالى 5سم , ثم تجف وتسقط, تاركة الخاتم السري مغلقاً, بعد الولادة بحوالى 10 أيام , وتجنبا لحدوث أى مضاعفات خطيرة يجب عليكى العناية بهذة المنطقة منذ الولادة , وحتى بعد أن يقع بقايا الحبل السرى , لذا نقدم لك كيفية العناتية بسرة الطفل حديثى الولادة :

1- اغسلي يديك جيدًا بالماء والصابون وطهريها إن أمكن قبل لمس سرة طفلك.

 

 

2- طهري السرة عدة مرات في اليوم من جميع الاتجاهات باستخدام القطن والكحول الطبي أو شاش به كحول من الصيدلية وينصح بتطهيرها عند تغيير الحفاضات , وحتى سقوطه وبعده بفترة بسيطة لضمان نظافة وتطهير مكان الجرح.

 

3- عرضي سرة طفلك لهواء الغرفة حتى تجف أسرع , وراقبيها إلى أن تجف وتلتئم.

 

 

 

4- اغلقي حفاظة طفلك تحت السرة حتى تتركيها تجف ولكي لا تتلوث ببول طفلك.

 

 

5- احذرى أن تشدى هذه القطعة بنفسك، حتى ولو كانت على وشك الوقوع.. اتركيها حتى تسقط بمفردها.

 

 

6- حمي طفلك بشكل طبيعي دون قلق واغسلي السرة بالماء والصابون لكن احرصي على استخدام اسفنجة طرية خلال الاستحمام وعلى تجفيف سرته جيدًا بعد الانتهاء.

 

 

 

7-  فى حالة وجود نزيف لايتوقف أبدا ,  استشيرى الطبيب فوراً.

 

 

 

8- بعد سقوط بقايا الحبل السرى، قد يظهر نسيج وردى اللون يطلق عليه ” الورم الحبيبى ” , ويفرز سائل أصفر فاتح اللون، وغالباً يشفى فى غضون 7 أيام، إذا استمر أكثر من ذلك فعليكِ بالرجوع للطبيب فوراً .

9-  إذا لم تسقط هذه القطعة بعد مرور 4 أسابيع من الولادة، عليكِ الرجوع فوراً للطبيب، فقد يكون طفلك يعانى من اضطراب فى جهازه المناعى.

 

 

 

* وهناك بعض الأخطاء الشائعة عند التعامل مع السرة نتيجة العادلت والموروثات عليك أن تتجنبيها :

1- امتنعي عن وضع الملح أو الكحل على سرة طفلك كما هو شائع لدى بعض الأمهات، لأن هذه المواد ملوثة ولا تفيد في تطهير السرة.

 

2- تجنبي تحزيم السرة بشريط لاصق أو حزام أو شد قطعة معدنية عليها , لأنه يتسبب في سلخ الجلد كما أنه يجعل الطفل يعاني من آلام في البطن.

 

 

3- الكثير من الامهات تخاف من التعامل مع السرة وهذا يؤدي إلى عدم تنظيفها و تعقيمها بشكل جيد مما يؤدي لحدوث التهابات رغم أن فرك السره وتعقيمها لا يسبب أي ألم للطفل فهى بمثابة قطعة جلد خارجية.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *