5 وسائل لوصول المرأة للرعشة أثناء العلاقة الزوجية

وصول المرأة لرعشة الجماع أمر معقد , فهو لايعتمد على العلاقة والإيلاج , وإنما يتوقف على مجموعة من الخطوات منها استعداد المرأة النفسي وشعورها بالحب والأمان والحنان والمداعبة والغزل .. وغيرها , وهناك 5 وسائل أساسية تسرع من وصول المرأة لرعشة الجماع , وهم :

 

 

 

 

1- إثارة البظر :

أغلبية الزوجات يصلن إلى رعشة الجماع من خلال إثارة البظر , فالبظر هو العضو الأهم والأخطر في العلاقة الجنسية وليس له وظيفة سوى الإحساس الجنسي، وذلك لاحتوائه على كم هائل من الألياف العصبية ما يجعله المكان الأكثر حساسية وبه يتم إنجاح العملية الجنسية , وبإمكان المرأة أن تصل لنشوة الجماع أكثر من مرة ، والنشوة الأولى تكون أكثر إمتاعاً لأنها تحدث تلقائياً وبجهد أقل.

 

 

 

 

2- رعشة المهبل :

تكون في منطقة أعمق من البظر , وهى تتطلب الجماع ودخول قضيب وممارسة الجماع بإيقاع معين، مع تغيير طفيف في الوضعية بين الحين والآخر ليحدث إيقاع متناسق يوصل المرأة إلى شعور قوي. تحدث الرعشة الداخلية عبر حدوث استثارة في المهبل، وتمتد المشاعر في منطقة الحوض بأكمله لتحدث تقلصات ورعشات قوية , وهذه الرعشة أقل حدة من رعشة البظر ولكنها يمكن أن تشعر المرأة بمتعة تنفجر من أعماق جسدها.

 

 

 

 

3- إثارة منطقة جي G – Spot :

وهى عبارة عن كتلة صغيرة من الألياف والأنسجة داخل المهبل بمسافة 5 سم، وهي نقطة مثيرة وقابلة للإنتصاب يمكن للزوج اكتشافها باستخدام أصبعيه السبابة والوسطى، بحيث يكون كفه لأعلى ويمكن أيضاً استخدام العضو الذكري للوصول إليها ويمكن للزوج أن يضغط على أسفل البطن حتى يجدها وهو جزء أخشن قليلاً , وإثارة هذه المنطقة من شأنه أن يحدث رعشة الجماع عند المرأة بطريقة ممتعة وقوية وسهلة لاحتوائها على جسيمات شديدة الحساسية.

 

 

 

4- إثارة حلمة الثدي :

معظم النساء بتهييجها بالمداعبة، ولا علاقة لحجم الثدي بهذا الأمر، ويحدث هذا نتيجة احتواء حلمة الثدي على الكثير من النهايات العصبية شديدة الحساسية التي يمكن أن تثار باللمس بالتقبيل والمص.

 

 

 

 

5- القذف عند المرأة :

يمكن أن يحدث قذف عند المرأة ، ولكنه يختلف عن قذف الرجل , حيث يمكن عندما تصل المرأة لهزة الجماع أن تقذف سائل أبيض كريمي، أو سائل شفاف يشبه البول , و يبقى احتواء المرأة بالاهتمام و الحب و الحنان هو المحرك الأساسي لها نحو علاقة زوجية ناجحة.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *