أيهما أفضل صحيًا عند الطهى السمنة أم الزيت أم الزبدة !!

نتيجة لانتشار الأمراض , وتحذير الأطباء الدائم بالإبتعاد عن الزيوت المهدرجة , والتقلقل قدر الإمكان من المقليات , والمحمر فى السمن أو الزبدة , بالإضافة لإنتشار مشكلات السمنة في جميع , و التقليل من الدهون والابتعاد عنها في الطهي , وبالتالى أصبحت ست البيت لاتعرف أيهما أفضل عند الطهى للصحة العامة :

أول شىء يجب أن نتعرف على كل منهم وما يميزه عن الإخر :

1- الزبدة :

أيهما أفضل صحيا الزيت أم السمنة أم الزبدة

تستخرج من اللبن الحيوانى سواء الأبقار أو الجاموس , وتحتوى على 80% من الدهون , 20% من المركبات الأخرى كالماء , والبروتين والفيتامين .

2- السمنه , وهى نوعان :

أيهما أفضل صحيا الزيت أم السمنة أم الزبدة

* سمن نباتى يستخرج من الزيوت النباتية عن طريق الهدرجة .

* وسمن حيوانى يستخرج من الزبدة بعد تسيحها .

3- الزيت :

أيهما أفضل صحيا الزيت أم الزبدة أم السمنة

وهو الذى يستخرج من النبات كزيت الزيتون , وعباد الشمس والذرة .. ,غيرها .

  • هناك نوعان من الدهون الطبيعية وهما الأول هي الدهون المشبعة وهي الدهون الضارة والنوع الثاني هو الدهون غير المشبعة وهي الدهون المفيدة.

_ الدهون المشبعة:

هي التي تصل لحالة الصلابة في درجة حرارة الغرفة، وهي صعبة الهضم ومليئة بالكوليسترول .

_ الدهون غير المشبعة :

تظل سائلة في درجة حرارة الغرفة ومنها الدهون الأحادية مثل زيت الزيتون وهي غنية بالأوميجا 9، والدهون المتعددة مثل زيت عباد الشمس وزيت الذرة وزيت السمك وكذلك زيت بذور الكتان وزيت السمسم وهي غنية بالأوميجا 3 والأوميجا 6.

_ الدهون المهدرجة :

وينتج عن تسخين الزيوت النباتية تحت الضغط لإطالة عمرها ومنها تنتج الشركات السمن النباتي وتدخل في صناعة معظم الوجبات الخفيفة المعلبة مثل رقائق البطاطس والكعك والبسكويت والفشار بالإضافة إلى وجودها بنسبة كبيرة في المقليات والوجبات السريعة لذا فهي أسوأ أنواع الدهون.

* وقد أظهرت الدراسات أن الدهون غير المشبعة بنوعيها تساعد في الوقاية من الأمراض وتقليل الالتهابات وخفض الكوليسترول وتنظيم ضغط الدم والحد من أمراض القلب.

** لذا فالأفضل صحيًا هي الدهون غير المشبعة بنوعيها ثم الدهون المشبعة وأكثرها ضررًا هي الدهون المهدرجة، لذا يوصي معظم هيئات الغذاء بما يلي:

1- عدم تحويل الزبد إلى سمن بل استهلاك الزبد في صورته الطبيعية وحفظه في الفريزر وشرائه أولًا بأول .

2- تناول الدهون غير المشبعة مثل زيت الزيتون وغيره فهي دهون صحية ولكن دون تسخين، لذلك يفضل استخدامها على السلطة وعلى الجبن الأبيض مع الزعتر وهكذا.

3- تناول دهون الأسماك مثل زيت السمك وأسماك التونة والسلمون مع عدم الإكثار منها لمنع تراكم عنصر الزئبق.

4- الامتناع تمامًا عن السمن النباتي والدهون المهدرجة .

5- الإقلال من الدهون المشبعة الطبيعية مثل الجبن والبيض واللحم

6- استخدام الزيت في الطهي ويمكن استخدام قطعة صغيرة من الزبد مع عدم تركها تغلي على النار والأفضل طريقة “ني في ني” ثم وضع ملعقة من الزيت أو من الزبد مع الطعام في النهاية كما يفعل المطبخ الفرنسي وعند تحمير الشعرية مثلًا أو لسان العصفور يمكن تحميصها على النار في مقلاة تيفال.

7- استخدام الزيوت في خبز الكيك والمعجنات.

8- اختيار الألبان قليلة الدسم أو الخالية من الدسم، واختيار اللحم الأحمر ونزع الدهون منه، وكذلك الدواجن، والتقليل من الأجبان الدسمة مثل التركي “الرومي” والشيدر وخلافه.

9- عدم الإكثار من البيض أكثر من بيضتين خلال الأسبوع , وعدم الإكثار من اللحوم .

10- تناول زيت الزيتون مع الخل والليمون , وذلك لأنه محطم لدهون الشرايين والكوليسترول .

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *