احذرى ! الحصبة الألمانية مرض معدى ويسبب تشوه للجنين

المرأة الحامل يجب أن تأخذ كافة الإحتياطات اللازمة لتنجو بجنينها من المخاطر والأمراض الموجودة حولها , فمعظم الأمراض التى تصيب الحامل يتأثر بها جنينها , وتؤثر بشكل سلبى فيما بعد , فمرض الحصبة الألمانية مثلا إذا أصيبت به المرأة الحامل تكون له عواقب وخيمة لايمكن ايقافها , ومنها :

 

 

 

عندما تصاب امرأة حامل بفيروس هذا المرض خلال فترة الحمل، يكون الجنين عرضة للإصابة بالفيروس المسبب للمرض, فإذا أصيبت المرأة الحامل خلال الثلث الأول من الحمل , يتعرض الجنين بتشوهات خلقية حادة وخطيرة، تعرف باسم “متلازمة الحصبة الألمانية الخلقيه” , منها فقدان السمع، السادّ (الماء الأبيض – Cataract) ومشاكل أخرى في العينين، مشاكل في القلب ومشاكل صحية أخرى.

  • وتظهر أعراض الحصبة الألمانية فى صورة :

 

لا تبدأ الأعراض بالظهور، أحيانا إلا بعد 14 – 21 يوما فقط من المكوث في صحبة شخص مصاب بالفيروس. وقد لا تظهر أية أعراض، إطلاقا.

 

1- انخفاض درجة حرارة الجسم.

2- انتفاخات في الغدد، وخصوصا الغدد التي خلف الأذنين وفي مؤخرة الرأس.

3- طفح جلدي يبدأ بالظهور على الوجه أولا ثم ينتشر إلى الرقبة، الصدر وسائر أعضاء الجسم.

4- تصاب  النساء بأوجاع في المفاصل , ويصاب الشباب والمراهقون بأوجاع في العينين، أوجاع في الحنجرة وفي سائر أنحاء الجسم. أما الأولاد الأصغر سنا فقد يظهر لديهم طفح جلدي فقط.

 

** وتنتقل عدوى الحصبة الألمانية، بشكل عام، ابتداء من 5 أيام قبل ظهور الطفح الجلدي وحتى 5 – 7 أيام بعد ظهور الطفح , عن طريق السعال، العطس، الكلام، أو عند تشاركه الطعام أو الشراب مع شخص آخر.

 

 

 

** طرق الوقاية حتى لاتصاب بها المرأة الحامل :

1- على المرأة التي تنوي الحمل ولا تعرف إن كانت قد تلقت تطعيما ضد الحصبة الألمانية أم لا، أن تتأكد من ذلك بواسطة إجراء فحص دم.

2- تلقى التطعيم قبل شهر من بدء الحمل هو آمن وموثوق.

3- تأجيل الرحلات إلى بلدان فيها مخاطر عالية من الحصبة الألمانية .

4- تجنب الاتصال مع أي شخص لديه العدوى والتأكد من أن أطفالك، وكذلك أي شخص ممن حولهم في المنزل محصنين جيداً .

4- عند الولادة، يمكنك الحصول على اللقاح لتجنب خطر الحصبة الألمانية في فترة الحمل المقبلة أيضاً .




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *