متى يتوجب إجراء عملية ربط عنق الرحم ؟!!

نسمع عن كثير من السيدات الحوامل الذين أجروا عملية ربط عنق الرحم , فما أسباب اللجوء لعملية ربط عنق الرحم ؟ .. ، وهل تؤثر على حدوث الإنجاب فيما بعد؟ .. , وهل لها آثار جانبية على الجنين أو الأم؟

تتم عملية ربط عنق الرحم جراحيا في الجزء السفلي من الرحم , بعد تخدير الحامل كلى أو نصفى  , ثم تخييط عنق الرحم , وفي الشهر التاسع يتم إزالة الخيط , وتتم الولادة بشكل طبيعي بعد ذلك , ويقوم الطبيب بهذه العملية لتثبيت الحمل  ومنع الولادة المبكرة , ويضطر الطبيب لإجراء هذه العملية فى الحالات التالية :

ربط عنق الرحم

1- عندما يكون عنق الرحم ضعيفًا وعضلاته ضعيفة.

2- عندما تكون السيدة تعرضت للإجهاض المتكرر أكثر من مرتين خاصة في الثلث الثاني من الحمل.
3- عندما يكون عنق الرحم قصيرًا ويظهر بواسطة الموجات فوق الصوتية
أن تعاني السيدة من إصابة في عنق الرحم.

4- عندما يتسع عنق الرحم بسبب اتساع الكيس الذي يحيط بالجنين.

* أنسب وقت لإجراء هذه العملية :

يقرر الطبيب إجرائها في الشهر الثالث  تجنبا لحدوث أي مشكلة في الثلث الثاني (أي الأسبوع 12 إلى 14) من الحمل، وتلك العملية نسبة نجاحها 85%: 90% – بإذن الله-.

أما غير ذلك فهناك بعض النساء لهن ظروف طارئة إذا ظهر عليهن أعراض ضُعف عضلة عنق الرحم في وقت متقدم من الحمل، أي بعد الأسبوع الثالث مثلًا , فيتم عمل الرباط الطارئ ونسبة نجاحه في إنقاذ الحمل لا تتعدى 40%: 60%، وهو يحمي الحمل حتى الأسبوع (37) من الحمل.

*وإذا تم الربط الطارئ هذه المرة؛ معنى ذلك أنكي ستحتاجين إلى الربط في الحمل الذي يليه من (الأسبوع 12-14).

** وهناك مجموعة من النصائح بعد إجراء العملية :

1- يجب على السيدة أن تظل في المستشفى 24 ساعة بعد العملية لمراقبة حالتها.

2- تناول مضاد حيوي يتناسب مع الحمل أو مثبت للحمل , بناء على تعليمات الطبيب .

3- الراحة التامة بعد العملية من أسبوع إلى أسبوعين على حسب الحالة، مع مراعاة عدم حمل أي أوزان ثقيلة وعدم ممارسة أي مجهود.

4- التوقف عن المعاشرة الزوجيه قبل العملية بأسبوع وبعدها بأسبوع، ومن الممكن أن تتوقف نهائيًا طوال فترة الحمل، على حسب الحالة؛ لأن الجماع يحفز الرحم على الانقباضات.

5- تُمنع السيدة من الأكلات التي يدخل فيها القرفة أو الزنجبيل والبهارات الحارة، والحلبة، وزيت السمسم.

6- إذا لاحظت شيء غريب خلال فترة الحمل مثل افرازات أو تقلصات، أو التبول على غير المعتاد، أو حدوث نزيف مهبلي الذهاب على الفور إلى الطبيب المتابع لحالتك.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *