انا حاملانا وهو

الوقت المناسب لممارسة العلاقة الحميمة بعد الإجهاض

الإجهاض هو عملية تفقد فيها الأم جنينها وفي الغالب يحدث الاجهاض قبل الأسبوع العشرين من الحمل ومعظم حالات الاجهاض تحدث قبل أن تعلم المرأة بحملها فمعظم السيدات تكتشف انها كانت حامل في تلك اللحظة , وتتعرض المرأة فى هذه الفترة لآلآم مبرحة , وتكون حالتها الصحية والنفسية صعبة جدا , فمتى تعود المرأة لممارسة حياتها الطبيعية ؟ .. , وما هو الوقت المناسب لممارسة العلاقة الحميمة ؟ …

 

 

 

 

يجب على المرأة التى تعرضت للإجهاض أن تنتظر لفترة من 4 الى 7 يام حتى تعود الى حياتها الزوجية الطبيعة وتمارس العلاقة الحميمة ولكن لا يجوز ابدا العودة الى الحياة الزوجية بعد الاجهاض مباشرة خاصة لان هذا سوف يتسبب في اضرار بالغة لان المرأة بعد تعرضها الى الاجهاض يكون عنق الرحم لديها مفتوح وهذا سوف يعرضها للاصابة بالتهابات مؤلمة للغاية .

 

 

 

وفى حالة تسرع الزوجين بممارسة العلاقة الحميمة مباشرة بعد الإجهاض فإنه يلحق بالمرأة الكثير من المشاكل الصحية ومنها نزول إفرازات غير عادية من المهبل ، أو حدوث التهابات في عنق الرحم ، أو الشعور بأوجاع شديدة جدا في منطقة البطن بعد العلاقة الحميمة ” ..

 

 

 

ونظرا لامكانية حدوث حمل بعد الاجهاض فيجب استشارة الطبيب في وسيلة منع حمل تتناسب مع حالة المرأة لضمان عدم وجود حمل , حيث يمكن ان تحدث عملية الاباضة بعد مرور أسبوع او اسبوعين من الاجهاض حتى تتعافى المرأة تماما ويتعافى الرحم لان الرحم بعد عملية الاجهاض يكون متعب .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق