صحةعيادة زوبةمميز

تعرفى على المكملات الغذائية المناسبة لكل مرحلة عمرية

تحتاج المرأة في كل مرحلة من مراحل حياتها إلى نوع معين من المكملات الغذائية المختلفة بحيث تلائم تلك المرحلة وتفي باحتياجاتها , فنجد أنها أثناء فترة الحمل تحتاج لعناصر غذائية تختلف عن فترة الرضاعة , كما أنها فى سن اليأس يحتاج لعناصر مختلفة تماما فقد تحتاج للتركيز على بعض المكملات مثل مكملات الكالسيوم والاضافات الغذائية في مرحلة معينة من الحياة دون غيرها من المراحل .

 

فطبيعة النمو والتغيرات الهرمونية التي تطرأ على جسم المرأة تملي عليها في كثير من الأحيان اجراء بعض التغييرات في العناصر الغذائية للحفاظ على سلامتها وتعزيز صحتها فالتغذية السليمة هي واحدة من السبل الهامة التي يمكن التحكم بها، وبواسطتها يمكن تحسين ودعم الحالة الصحية للمرأة في المراحل المختلفة من حياتها .

 

 

 

* فنجد أن المكملات الغذائية للطفلة الرضيعة :

تكون بحاجة إلى اضافة الحديد عند رضاعتها سواء كانت تغذيتها تعتمد على بدائل الحليب أو من الرضاعة الطبيعية وذلك لدعم النمو والتطور السليم. بالإضافة إلى فيتامين D لكل الأطفال الرضع من كلا الجنسين منذ الولادة لتقوية العظام والنمو.

 

 

المكملات الغذائية المناسبة لكل مرحلة عمرية

 

 

 

* أما المكملات الغذائية في الطفولة :

كطفلة، وحتى سن المراهقة – من المهم بناء وتقوية كتلة العظام التي تبنى خلال مرحلة الطفولة والمراهقة, وذلك لتقليل الاصابة بالأمراض مثل هشاشة العظام في المستقبل .

 

 

 

* فترة المراهقة :

الفيتامين اللازمة في فترة المراهقة هو فيتامين B12، حيث أن العديد من الفتيات لديهن نقص به بسبب اتباع الحميات الغذائية أو اتباع نظام غذائي نباتي , وهو موجود فى المنتجات الحيوانية , وله دور هام في الجهاز العصبي والدماغ , بالإضافة للحديد، وهو معدن موجود في الخضار الخضراء، المنتجات الحيوانية، الأسماك، البيض والطحينة , ويتسبب نقص الحديد فى التعب والضعف، وبالأخص مع نزول الدورة الشهرية .

 

 

 

* سن الإنجاب :

تحتاج المرأة فى هذه الفترة لاستهلاك حمض الفوليك يوميا أو ( فيتامين B9 ) , لأن نقصه بالجسم يسبب الضرر للجهاز العصبي , مما قد يؤدي لتشوهات خلقية في الجنين.

 

 

المكملات الغذائية المناسبة لكل مرحلة عمرية

 

 

* فترة الحمل والولادة :

أثناء الحمل وبعد الولادة يعود معدن الحديد ليصبح مرة أخرى ضروريا. الحديد مطلوب للدورة الدموية لدى الجنين وبعد ذلك لإكمال النقص الذي حدث خلال الحمل في مخزون الهيموغلوبين لدى الحامل , وفى فترة الحمل تحتاج المرأة للتنويع في الوجبات الرئيسية والمكملات الغذائية ، تناول الكثير من الفواكه والخضروات تمنع الاصابة بالسمنة أثناء الحمل وتقلل من زيادة خطر الاصابة بأمراض الحمل مثل سكري الحمل.

لذا فهى تحتاج للعديد من الفيتامينات والمعادن مثل الزنك، فيتامينات B12، C، ومضادات الأكسدة الأخرى، الألياف الغذائية وفيتامين D، حامض الفوليك، الحديد والكالسيوم – هي حيوية للحمل السليم , وكل هذا بناء على استشارة الطبيب .

 

 

 

* سن اليأس :

الذي تنقطع فيه الدورة الشهرية والقدرة الإنجابية , وبسبب التغييرات تبدأ العظام بفقدان كتلتها، حيث يعتبر ترقق كتلة العظام من بين الأسباب الرئيسية للسقوط والكسور لدى المرأة , لذا فهى فى حاجة الكالسيوم وفيتامين D .

 

 

 

* الشيخوخة :

يوصى بإجراء فحص الدم مرة واحدة في السنة لضمان عدم وجود نقص غذائي , كما يوصى بإجراء فحص الثدي، اختبار للكشف المبكر عن سرطان القولون واختبارات عديدة أخرى. يجب الحرص على تنفيذ تعليمات الطبيب.

 

 

وتحتاج المرأة فى هذه الفترة للعديد من المكملات الغذائية منها :

*فيتامين أ , للحفاظ على صحة الجلد والأنسجة، كما أنه يحافظ على صحة العين.

 

*فيتامين ب 12, للحفاظ على صحة الأعصاب، لأنه يساعد على التركيز، ويحافظ أيضًا على صحة كريات الدم، ويساعد على علاج فقر الدم.

 

*فيتامين د , للحفاظ على توازن الكالسيوم في الجسم، وله دور مهم في تشكيل خلايا الدم وزيادة المناعة، إذ يمتص فيتامين د المعادن ويرسبها في العظام، كما أنه يقلل من خطر الإصابة بسرطان .

 

* بالاضافة للكالسيوم , وفى كل المراحل تحتاج المرأة لاستشارة الطبيب حول الجرعات المناسبة للسن والحالة الصحية .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق