أسرار- الجمالجمالجمالكصحةمميز

لن تتوقعى كمية الفوائد الصحية والجمالية للثوم المعمر

الكثير لايعرف الثوم المعمر , فكلنا يعلم الثوم العادى المستخدم فى أغراض الطبخ , ولكن لانعرف شىء عن الثوم المعمر إلا نسبة قليلة , فما هو , وما هو شكله وهل يشبه الثوم العادى , ويستخدم فى أغراض الطبخ أيضا ؟ …

نجد شكل الثوم المعمر طويل ، نحيل ، جوفاء ولا يظهر إلا في فصل الربيع ، ويتميز برائحته القوية بسبب عدد من مركبات الكبريت , وبالرغم من ذلك  فهو يحتوى على نسبة كبريت أقل من البصل والثوم , وتكون سيقانه لها طعم البصل وتستخدم في الطبخ . وتستخدم الأوراق الخضراء لتعزيز نكهة الشوربات والسندويشات وأطباق السمك , وعند الاعتدال فى تناوله فهو يمد الجسم بالعديد من الفوائد الصحية والعلاجية , ومنها :

 

1- مكافحة السرطان :

كما تحتوي أوراقه الخضراء على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة القوية مثل الكاروتين واللوتين , بالإضافة إلى محتواها العالي من مركبات الكبريت العضوي , مما تساعد فى الوقاية من العديد من الأمراض السرطانية ، وعلى رأسها سرطان الرئة و سرطان تجويف الفم , سرطان المعدة وسرطان القولون والمستقيم.

2- تحسين المزاج وجودة النوم والذاكرة :

يحتوي الثوم المعمر على الكولين، والذي يعتبر أحد المركبات الهامة في تحسين جودة النوم وحركة العضلات، ومهارات التعلم وتقوية الذاكرة , حيث يساعد الكولين في تقوية الأغشية الخلوية وتعزيز عمل النواقل العصبية، والتقليل من حدوث الالتهابات المزمنة.

 

 

3- تعزيز صحة العظام :

يحتوي الثوم المعمر على فيتامين ك الذي يساعد على تعزيز صحة العظام وتقويتها، كما أنه يساعد على الحفاظ على كثافة العظام.

 

 

4- الحماية من الاكتئاب :

نظرا لإحتوائه على حمض الفوليك الذي يساعد على تحسين الحالة النفسية ومنع الاكتئاب، وذلك عن طريق منع تكون كميات كبيرة من الهوموسيستين في الجسم, بالإضافة لفوائد حمض الفوليك للحامل وحماية الجنين من تشوهات وأمراض الجهاز العصبي.

5- الحفاظ على صحة العيون :

يحتوي الثوم المعمر على أنواع معينة من الكاروتينات، مثل اللوتين، والتي يعتقد العلماء أنها تساعد على تقليل عمليات الأكسدة الضارة في العيون، والتقليل من فرص الإصابة بالساد. كما أن الثوم المعمر يساعد في تحسين النظر.

6-يساعد على إنتاج مادة ” الأليسين ” في الجسم ، تلك المادة التي تلعب دورًا فعالا في تقليل نسبة الكوليستيرول في الدم ومنع تكون الجلطات وبذلك تحمي الجسم من الإصابة بأمراض الشرايين التاجية وأمراض الأوعية الدموية ، وكذلك جلطات المخ .

7- يحتوي نبات الثوم المعمر أيضًا على نسبة عالية من الألياف الغذائية التي تساعد في تنظيم عملية الهضم و تزيد من سرعة حركة الأمعاء فتساعد على الوقاية والعلاج من الإمساك. إلى جانب بعض المواد الأخرى التي تساعد في التخلص من البكتيريا والفطريات التي تصيب الأمعاء .

8- تعزيز صحة جهاز المناعة، وذلك نظراً لمحتوى الثوم المعمر من فيتامين سي.

 

الفوائد الصحية والجمالية للثوم المعمر

 

 

أما عن فوائده الجمالية :

1- يحتوي على نسبة عالية من فيتامين (أ) الذى يلعب دور هام فى تجديد خلايا الجلد و حمايته من العوامل البيئية المختلفة .

2- يعتبر مصدر جيّد للبيتا كاروتين الضروري والمفيد للبشرة، وهو فعّال في إزالة حب الشباب ما يسمح بالحصول على بشرة متألقة ونضرة.

3- كما أنه غني بالفيتامين C و E ما يعزز مكافحة الجذور الحرة التي تسبب تلف الخلايا ويحمي بالتالي من شيخوخة الجلد.

4- يزيد من كمية الدم المتدفقة إلى فروة الرأس , وبالتالى زيادة التغذية التي تحصل عليها بصيلات الشعر وهذا بدوره يحفز نمو الشعر و يمنع تساقطه و يزيد من نعومته ولمعانه .

  • ولكن فى حالة الحساسية تجاه نباتات عائلة الثوم والبصل، يفضل أن تبتعد عن تناول الثوم المعمر.

  • كما يجب تناول الثوم المعمر بحرص لأن الإفراط قد يؤدي لحصولك على كميات مفرطة من بعض المركبات العضوية، والتي قد تتسبب لك في حدوث الام في البطن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق