انا حامل

أحيانا يصاب الجنين بضمور فى المخ … فما الأسباب ؟

أصبحنا نسمع فى هذه الأيام كثيرا عن تشوهات فى الأجنة وضمور بالمخ أو خلل فى تكوين المخ الجنين , على الرغم من التقدم العلمى , وزيادة الوعى لدى الحامل , بالضرورات والمحظروات أثناء الحمل , وللأسف هذه التشوهات تكون دائمة وتلازمه طيلة حياته بعد الولادة، وتسبب عاهات دائمة وقد لا تمنحه الكثير للعيش , فما أسباب هذه التشوهات ؟ ..

 

 

 

 

تحدث هذه التشوهات لأسباب كثيرة ومختلفة، وقد تكون التشوهات إما خلقية وداخلية، وقد تكون تشوهات عقلية، أو قد تكون تشوهات في النمو , ويحدث هذا التشوه نتيجة خلل في أحد أعضاء جسم الجنين خلال تكونه في رحم أمه، حيث ينمو ويتطور بشكل غير طبيعي ليسبب عاهة دائمة له , و من أسباب تشوه مخ الجنين :

 

 

 

 

 

1- استخدام جهاز الشفط أثناء الولادة :

ففى الولادة الطبيعية المتعسرة يتم وضع هذا الجهاز على رأس الجنين ليحركه خارج قناة الولادة , وهو أداة خطيرة ولا يتم استخدامها إلا في أحوال قليلة وتبعًا لشروط صارمة، حيث إن الضغط الناجم عنها قد يؤدي إلى نزيف في مخ الجنين , نتيجة لتجمع الدم ما بين فروة الرأس والجمجمة، مما يسبب نقص حادّ في الأكسجين، وقد يتسبب استخدام هذا الجهاز فى أعراض جانبية أخرى خطيرة منها تكون جلطات أو إيذاء الحبل الشوكي أو الجمجمة.

 

 

 

 

2- عيوب فى الحبل السري:

مثل التفاف الحبل السري حول عنق الجنين أو الحبل السري القصير أو عقدة الحبل السري، وكلها تؤثر على مخ الجنين، لأن هذا الحبل هو المسئول عن نقل الأكسجين من الأم للجنين، ما يسبب نقص في كمية الأكسجين التي تصل لمخه.

 

 

 

 

3- استخدام ملقط الولادة :

ملقط الولادة يشبه الملقط العادي ولكن بحجم أكبر، ويتم وضعه حول رأس الجنين لمساعدته على الخروج خلال الولادة، ويجب وضع الملقط بدقة شديدة حول رأس الجنين وجذبه برقة، وبسبب أن استعمال هذه الملاقط ليس شائعًا فإن نسبة كبيرة من الأطباء لا يستطيعون استخدامها ببراعة، ما قد يؤدي إلى إيذاء رأس الجنين أو حبله الشوكي، مما يسبب نزيف في المخ وتكون الجلطات.

 

 

 

 

4- تمزق المشيمة :

أى حدوث قطع بها ما يؤدي إلى نقص الأكسجين الذي ينتقل من الأم للجنين، لأنها المسئولة عن الدم الذي يحمل كلًّا من الأكسجين والغذاء للجنين .

 

 

 

 

5- نقص السائل الأمينوسي:

السائل الأمينوسي هو الماء الموجود حول الجنين في الرحم، وفي حالة نقصه قد يمثل خطرًا على الجنين وضغطًا على الحبل السري ويقلل من نسبة الأكسجين التي تصل للمخ , أو عندما يشرب الجنين هذا السائل ليدخل في الرئتين ويسبب له ضائقة تنفسية ما يؤثر على مخه.

 

 

 

 

6- الولادة المتعسرة :

انقباضات الولادة تؤثر على الجنين بالطبع، وعندما تأخذ الولادة وقتًا طويل وتصبح عسيرة قد يؤثر ذلك على نسبة الأكسجين التي تصل لمخ الجنين ما يؤدي لخلل حتمي، وهناك أدوية يتم تناولها في هذه الحالة للحفاظ على نسبة الأكسجين طبيعية خلال الولادة الطبيعية.

 

 

 

 

 

7- العدوى:

عندما ينتقل للجنين عن طريق الأم العدوى فهى تؤذي مخ الجنين، وتؤثر على دورته الدموية ما يعني نقص كمية الدماء التي تصل للمخ، وهناك أنواع من العدوى التي تؤدي لذلك منها فيروس الهيربس، وعدوى GBS، وإيكولاي، وبعض أنواع العدوى هذه قد تؤثر كذلك على الجهاز العصبي للجنين.

 

 

 

 

8- انفجار الرحم :

هو حدوث قطع في الرحم أو الوعاء الذي يحمل الجنين نفسه، ما قد يؤدي إلى نزيف داخلي للأم، وفي أحوال نادرة للغاية قد يكون الجنين معرضًا لأن يخرج من الرحم إلى بطن الأم نفسها، ونزيف الأم يعني بالطبع نقص كمية الدم والأكسجين التي تصل للجنين، التي يؤثر نقصها مباشرة على المخ ما يؤدي لخلل في تكوينه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق