انا وطفليمميز

7 حالات يتوجب فيها ادخال الطفل الرضيع للحضّانة

فى بعض الأحيان يطلب طبيب الأطفال بعد ولادتة الطفل مباشرة الى الحضانة , أو أنه بعد الولادة بيومين يأمر الطبيب بدخول الطفل للحضانة فما هى الاسباب , وهل هناك دور للأم عند خول طفلها الحضانة , وماهى مواصفات الحضانة الجيدة ؟ …

 

 

 

الحضّانة هي الرحم الخارجي، فهي المكان البديل والقريب من رحم الأم، حيث تتوافر فيه التدفئة والتغذية المناسبة والأكسجين اللازم، وتمكن الأطباء من ملاحظة الأطفال ومتابعة حالتهم بشكل جيد، كما إنها مزودة بالأجهزة التي تتابع العلامات الحيوية للطفل على مدار 24 ساعة.

 

 

 

** وهناك بعض الحالات التي يجب فيها أن يوضع الطفل الرضيع في الحضّانة :

 

 

 

1- عندما يولد الطفل قبل الميعاد، ويتراوح عمره عادة بين 37 أسبوعًا فأقل.

 

 

2- عندما يكون الطفل وزنه أقل من 2.5 كيلو جرام، وغالبًا ما يكون لضعف رئتيه، حيث يكون هؤلاء الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالأمراض الصدرية، لأن الرئتين لم تصلا إلى حجمهما الطبيعي.

 

 

 

3- إذا كان الطفل يعاني من صعوبة في التنفس، نتيجة لعدم تمدد الحويصلات الهوائية لديه.

 

 

 

4- عندما تكون نسبة الصفراء عند الطفل مرتفعة جدا ويحتاج لعلاج ضوئي ولعمل تحاليل لمعرفة سبب هذا الارتفاع.

 

 

 

5- عندما يعاني الطفل من مشكلة في الرضاعة تمثل خطرا على حياته وصحته.

 

 

 

6- يوضع فيها الطفل الذي يزيد وزنه عن 4.5 كيلو جرام.

 

 

 

7- عندما تكون الأن تعانى من السكر في أثناء فترة الحمل، فيجب متابعتهم وإدخالهم الحضانة للاطمئنان على مستوى السكر في أجسامهم بعد ولادتهم.

 

 

حالات يتوجب فيها ادخال الطفل للحضانة

 

 

* ولكى تضمني سلامة طفلكِ فى الحضَّانة عليكى باتباع النصائح التالية :

 

 

 

1- استعمال أغطية للعين داخل الحضَّانة لتقليل تأثير الإضاءة المستمرة، وكذلك تأثير الأكسجين الموجود في الحضَّانة.

 

2- ملاحظة بعض المطهرات المستعملة في الحضَّانات مثل الكلوركسيدين قد تؤدي إلى إصابة الطفل بحروق، أحيانًا قد تكون قاتلة.

 

3- ملاحظة بعض المضادات الحيوية قد تؤدي إلى إصابة الأطفال في الحضَّانات، مثل الكاناميسين، وهو أثر جانبي للدواء لا يحدث إلا في الحضَّانات نتيجة لاندماج تأثير الضوضاء الموجودة في الحضَّانة مع تأثير المضاد الحيوي على جسم الرضيع.

 

4- لضمان استمرار الرضاعة الطبيعية لطفلك بعد خروجة من الحضانة , عليكى بشفط اللبن باستمرار حتى لايجف .

 

 

 

 

* وهناك بعض المواصفات للحضّانة الجيدة المناسبة للطفل:

 

1- اختيار مستشفى متخصص حديث التجهيز، والاستعانة بأخصائي رعاية أطفال ماهر.

2- يجب أن تكون الحرارة متساوية في جميع الأماكن في غرفة الطفل، حتى يكون توزيع التدفئة متساويًا على جسمه.

 

3- يجب ألا تختلف الرطوبة في لوحة التحكم عن الرطوبة داخل غرفة الطفل بمقدار 10% ارتفاعًا أو انخفاضًا، لأن الفرق الكبير عن هذه النسبة يضر بصحة الطفل.

 

4- يجب ألا تختلف نسبة الأكسجين التي تحددها لوحة التحكم عن نسبته داخل غرفة الطفل بمقدار 5% ارتفاعًا أو انخفاضًا.

 

5- يجب ألا تزيد سرعة سريان الهواء حول الطفل عن 0.35% لكل ثانية، لأن السرعة الزائدة عن هذا الحد تؤدي إلى زيادة تبخر الرطوبة من بشرة الطفل وإصابته بالجفاف السريع.

 

6- يجب أن تقل الضوضاء عن 60 ديسيبيل، لأن زيادة الضوضاء يمكن أن يؤدي إلى تلف أذني الطفل.

 

7- أن تكون الممرضات فيها متخصصات ومدربات على التعامل مع الحضانات والأطفال بكفاءة ودقة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق